الخميس، 25 ديسمبر، 2014

اقدم مدفع في الديوانية

المدفع الذي كان يذكرنا بأمور كثيرة منها مقر الفرقة اﻷولى في الديوانية ومدفع اﻷفطار أمام محافظة الديوانية ،وهو اﻵن في مركز الذاكرة الموسوعية في الديوانية ليمثل تأريخ طويل لمدينة الديوانية تحمل ألق ذكريات بساطة المدينة وتكاتف أهلها بالسراء والضراء وبعض المناسبات التي تكاد تختفي أو إختفت وندعو الله سبحانه أن تبقى المدينة بقيمها العريقة التي حاول البعض تغيير مساراتها لﻷستهانة بها في عهود مضت تشفيا بها كونها كانت مركز لكل الحركات التحررية بدء من الحكم العثماني مرورا بثورة العشرين ولحد اﻵن.