الخميس، 31 يناير، 2013

ام الهواء العذب (ناحية الدغارة ,الديوانية )


الدغارة  ناحية تتبع قضاء الديوانية إداريا، والذي يتبع بدوره إلى محافظة القادسية في إقليم الفرات الأوسط جنوب وسط العراق. وقد انجبت العديد من المبدعين من الادباء والفنانين أمثال د. باسم الاعسم واخيه راسم والشاعر والاعلامي علي شايع وغيرهم.وفيها العديد من الاطباء والمهندسين امثال المهندس أحمد والمهندس محمود وغيرهم
كما اشتهرت بفريق الكرة الطائرة الذي يلعب باسم نادي الدغارة، حيث حقق انجازات كبيرة في بطولات الدوري العراقي إلى جانب فريق الدراجات ووجود بعض المعالم الاثرية فيها (كقصر الملك غازي )
على بعد 16 كيلو مترا تقع مدينة الدغارة إلى الشمال من مدينة الديوانية على الخط السريع الموصل جنوبي بغداد، يمر بها فرع نهر الفرات القادم من مدينة الحلة عند صدر الدغارة لينتهي في مدن العبرة وعفك والفاضلية مارا بناحية سومر (الجلعة القديمة) أنجبت العديد من الأدباء والفنانين وكانت رافدا ثرياً بمواهبها الأدبية والثقافية أشتهر منهم الفنان رحيم ماجد وحمزة ماجد، والشاعر كزار حنتوش ، والأديب القاص والمترجم زعيم الطائي، والشاعر يعقوب جواد وراسم الأعسم والشاعر سعد جاسم. مدينة هادئة مسالمة أشتهرت بالزراعة ..
ومن اشهر عشائر وسادة الدغارة :
التوزيع العشائري يتداخل فيه الريف بالمدينة بما جاورها من نواح ودساكر : السادة المحانية  الذين يسكنون جلعة شخيّر ( ناحية سومر ) يرتبطون بقبائل السعيد  ( بكسر السين) الذين يمتد نفوذهم الزراعي حتى بادية النعمانية ويسكن الى جوارهم السادة العواودة ( أو العواديين ) الذين يسكن بعضهم الدغارة ويتركزون في مزارعهم وبساتينهم القريبة وعلى مسافة بضعة كيلومترات عن المدينة ويمتد نفوذ العواودة الى المشخاب وابي صخير .
يتفرع من المحانية   فرع السادة  آل رولان ويتداخلون  مع حدود عشيرتي آل شبانة ( زعماء عشائر الاكرع )  والهلالات غربي نهر الدغارة بينما يمتد نفوذ العواودة    الى عشائر البو   نايل الذين يسكنون الجوانب الشمالية من نهر الدغارة .
 تتألف عشائر ناحية الدغارة من أربعة  أقسام رئيسية هي  :
أ – آل شبانة : وهم من سلف الاكرع ( وهم الزعماء ومضاربهم في الضفة  الشرقية  من النهر ),وآل حاج حمزة(ويسكنون الضفة الغربية من النهر )ومنهم آل شعلان ,وآل شاطي وآ لبو خزعل والمجرولين( وكلهم يسكن الضفة الشرقية من النهر) وآل حاج حمزة الذين يسكنون الضفة الغربية .
ب-آل عمر( بفتح العين)والهلالات – وهؤلاء يسكنون المدينة الرئيسية – وينتشرون في الجزء الغربي من المدينة ويمتد وجودهم حتى حدودالديوانية محاددين  آل حمد والمجرولين في وقت تسكن فيه جماعة الحاج جاسم الحاج علي من الهلالات بمحاذاة آل شعلان في الضفة الشرقية من النهر
 ويسكن  آل عمر الجزء الشمالي من طريق الديوانيةحتى يصلوا  آلبو نايل ويسكن الهلالات الجزء الجنوبي من ذلك  الطريق محاددين آل الحاج حمزة ومرمض وعشائر عفك جنوبا
ج- السعيد: (بكسر السين ) وهم مجموعة من قبائل تتبع سلف زبيد وينتشرون في الجزء الجنوبي الشرقي من أراضي الدغارة ( والسلف مجموعة من القبائل وكل قبيلة تنقسم الى أفخاذ وكل فخذ الى بيوت )  ومركز السعيد الرئيسي ناحية سومر وهي مركزتموينهم
د –البو نايل : وهم من الاكرع وأشهر أفخاذهم البارزة  آ لبو ناهض ,وآلبو ركة( بالكاف الفارسية ) والبو ركة يصلون بتجمعاتهم  السكانية الى ناحية السنية التي تقع شمالي الديوانيةأما البوناهض فيجاورون ناظم صدر الدغارة .
 الدغارة تتكون من كل هذا النسيج الاجتماعي وكان ثقلها العمراني في الستينات من القرن الماضي يقع في الجانب الغربي من المدينة  التي تقع الحسينية الرئيسية  فيها قريبا من النهر في هذا الجزءفي نهاية شارع الخنساء
فاذا أنهيت المرور بالحسينية سيرا مع جريان النهر وصلت الى بيت السيد عبد الكريم شبّر ممثل المرجع الديني الكبير السيد  محسن الحكيم حيث كان بيته ملتقى  الطبقات المتعددة بعد صلاة العشاء ومن يراجع دار ابي ضياء لايجد الا كرم الحفاوة وتلبيةالسؤال الذي غالبا مايكون شرعيا , فاذا خرج السائلون بقي الخلاّن ردحا من الوقت ليسمروا .
 كانت ديوانيات السمر في الدغارة تتمثل في مضايف آل شعلان والهلالات ( شرقي وغربي المدينة ) وبيوت الحاج عبد الرزاق الحمد ومال الله السيد عيسى  والسيد هاتف القويزي وسواهم من كرام الرجال
منقول من مصادر متعددة 



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق